لحظات اشتعال الحرف / عبد العزيز أبوشيار

لحظات اشتعال الحرف / عبد العزيز أبوشيار

06-12-2012

 

                                        من أطلق النار على قصائدي

وأشعل المكان؟

من بدد وحدتي ..

وأيقظ الزمان؟

من طرق باب سكينتي..

وأجج الدخان؟

كل النوافذ مقفلة

لكني أسمع كل الأصوات

كل الأبواب موصدة

لكني أسمع دقات قلبي

تعانق الآهات

منفي أنا ..

جسدي منفاي

والجسد مصلوب

على جدار الخيانة

كل شيء مقلوب

منذ سقوط الأستانة

كل شيء مقلوب

كفنجان العرافة

أناديك بكل أسماء الدنيا..

تجيبني أحزانك بكل الأصداء

تلهبني..تنبع من أصابعي ينابيع أحرف

تشتعل على أوراقي المتناثرة

وأبحث عن بريق أعين ظامئة

لعلي أحظى بومضة أمل في ليل أحذاقك

وأوزع جرحي الكبير

على المدن العربية المكتحلة بلون الرماد

الحرف حي والكل جماد

يلفني شوق المهاجر المتلهف للقاء

وها أنا أناديك ..

أتشبث بمعراجك..

لأقطف أنوار السماء

أناديك للمرة الآخرة

تهفو الروح ..

وتكبر الدائرة..

أمسح كل أحزاني

لحظة اختلاج الروح

لحظة اشتعال الحرف

يتوحد المكان والزمان

تتصل الأرواح بالحور الحسان

تصطلي الحيات في جحرها

بحبل من مسد

هناك يهتف القلب..

أحد أحد...

شاعر مغربي *